تفسير سورة الأعلى الآية 8

وَالَّذِي أَخْرَجَ الْمَرْعَىٰ 4 فَجَعَلَهُ غُثَاءً أَحْوَىٰ 5 سَنُقْرِئُكَ فَلَا تَنْسَىٰ 6 إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ ۚ إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ وَمَا يَخْفَىٰ 7 وَنُيَسِّرُكَ لِلْيُسْرَىٰ 8 فَذَكِّرْ إِنْ نَفَعَتِ الذِّكْرَىٰ 9 سَيَذَّكَّرُ مَنْ يَخْشَىٰ 10 وَيَتَجَنَّبُهَا الْأَشْقَى 11 الَّذِي يَصْلَى النَّارَ الْكُبْرَىٰ 12

تفسير الآية 8

تفسير وَنُيَسِّرُكَ لِلْيُسْرَىٰ

( ونيسرك لليسرى ) قال مقاتل : نهون عليك عمل أهل الجنة - وهو معنى قول ابن عباس - ونيسرك لأن تعمل خيرا . و " اليسرى " عمل الخير .
وقيل : نوفقك للشريعة اليسرى وهي الحنيفية السمحة .
وقيل : هو متصل بالكلام الأول معناه : إنه يعلم الجهر مما تقرؤه على جبريل إذا فرغ من التلاوة ، " وما يخفى " ما تقرأ في نفسك مخافة النسيان ، ثم وعده فقال : ( ونيسرك لليسرى ) أي نهون عليك الوحي حتى تحفظه وتعلمه .